بيجل ولد هميد

بيجل: أمام غزواني خياران لا ثالث لهما إشراك الاغلبية، أو حل الجمعية الوطنية

بيجل ولد هميد

اعتبر بيجل ولد هميد النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية إنه امام رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني خياران لا ثالث لهما، إما إشراك الاغلبية، أو حل الجمعية الوطنية.

وقال ولد هميد في مقابلة مع صحيفة جون آفريك الناطقة باللغة الفرنسية إنه لديهم  الحق في أن نكون ممثلين في الحكومة.واوضح عمدة انجاكو عن حزب  UPR والنائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية انه من الصعب القول إن كان سعيدا ام لا بشأن عدم حصوله  على تمثيل في الحكومة، مذكرا بأن الرئيس  محمد ولد الغزواني فاز بنسبة 59 ٪ من الأصوات الرئاسية في منطقة كرمسين، وحصل على أكثر من 52 ٪  على المستوى الوطني.واضاف:”..لقد صوتنا بأغلبية ساحقة له ، في حين أن العديد من المرشحين ، مثل بيرام داه عبيد وسيدي محمد ولد بوبكر أو كان حميدو بابا مرشحين ينحدرون من المنطقة، ولم  يكن من السهل بالنسبة للناخبين دعم مرشح آخر.وتأتي تصريحات ولد هميد بعد فقده لمنصب النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية، إثر تجديد لجان الجمعية الوطنية،  وهو المنصب الذي حصل عليه ب”التراضي”بعد حل حزب الوئام الذي كان يتزعمه، وإعلانه الاندماج في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الجمهورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*