ولد بوبكر في كيهيدي: أنا لست مرشح حزب أو جهة بل مرشح كل الموريتانيين

قال مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر إنه ليس مرشحا عن أي حزب أو جهة وأنه لم يخضع لأي ضغط من أجل الترشح، مشيرا إلى أنه مرشح كل الموريتانيين، ويسعى بجد من أجل تغيير أوضاعهم نحو الأحسن.
وعبر مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر خلال مهرجان جماهيري حاشد مساء اليوم الجمعة 14-06-2019 في ساحة المطار بمدينة كيهيدي عاصمة ولاية كوركول، عن شكره لسكان الولاية على الحشد الكبير والاستقبال الرائع، والتعبير الصادق عن رفض العشرية الأخيرة، والاستعداد لاستقبال الأمل والتغيير في 22 يونيو الحالي.
وخاطب الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر الجماهير قائلا “أنتم جئتم اليوم للتعبير عن رفض سوء التسيير والفساد الذي بسببه دخلنا الأزمة التي نعيش اليوم ومن آثارها الفقر وانهيار الصحة وسوء التعليم والبطالة وغلاء الأسعار”.
وأكد مرشح التغيير المدني أن الشعب الموريتاني عانى في تاريخه من الظلم، وأن عليه اليوم أن يسوي ملف المظالم بالاستناد لشريعتنا وديننا الإسلامي الحنيف.
وتعهد المتحدث بتسوية مشاكل جميع المواطنين التي يشكون منها وايجاد الحلول المناسبة لها، إذا صوتوا له يوم 22 يونيو المقبل، قائلا “سأسوي مشاكل التعليم والصحة وسأعمل على توفير فرص العمل للشباب”، مشيرا إلى أن من أولوياته العمل من أجل مستقبل الشباب.
وقال الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر إن العدالة الاجتماعية ستسود بين الشعب ويرفع الظلم عن المناطق المهمشة في أدوابه وتحظى باهتمام خاص وتمييز ايجابي، مشيرا إلى أن كل ذلك سيتحقق في حالة قرر الشعب منح أصواته لصالح التغيير.
ودعا مرشح التغيير المدني المواطنين إلى أن يقرروا مصير البلد بأنفسهم يوم 22 يونيو المقبل، قائلا “لاتضيعوا هذه الفرصة لأنها لا تتكرر، وارفضوا قبول التزوير”، مؤكدا أن يوم 22 يونيو سيكون موعدا لبناء موريتانيا جديدة يعتز بها جميع أبنائها.
وكان منسق الحملة بولاية كوركول السيد حم ولد أسويلم قد عبر عن شكره للحضور، مرحبا بمرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر.
وأشار ولد أسويلم إلى أن الحشد الجماهيري يؤكد تعلق الموريتانيين بالتغيير وحرصهم على بناء مستقبل آمن.
نشير إلى أن الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر سيلتقي الليلة عددا من الأعيان والشخصيات المعروفة في ولاية كوركول.
ومن المنتظر أن يغادر مرشح التغيير المدني صباح غد متوجها إلى مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة، وسيجري عدة توقفات على الطريق الرابط بين كيهيدي وروصو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*