ولد بوبكر في سيلبابي: لا يمكن لأي قوة في العالم أن تفرض على شعبنا خيارا لا يريده

قال مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر إنه لا يمكن لأي قوة في العالم أن تفرض على الشعب الموريتاني خيارا لا يريده، داعيا المواطنين في سيلبابي إلى التصويت بكثافة وبقوة للتغيير.
وأكد السيد سيدي محمد ولد بوبكر خلال مهرجان جماهيري حاشد عقده مساء اليوم الأربعاء 13-06-2019 في مدينة سيلبابي عاصمة ولاية كيدي ماغه، أن الولاية تعاني الفقر والتهميش، وأن معدلات الفقر وتردي الأوضاع ارتفعت بشكل كبير خلال السنوات الماضية.
وعبر مرشح التغيير المدني عن شكره لسكان الولاية على الاستقبال الكبير في المطار، والجمع الجماهيري الحاشد الذي حضر المهرجان رغم الأجواء الصعبة، قائلا “هذه اللوحة بألوانها بنسائها وشبابها تعبر عن الوطن كما أحبه”.
وأكد مرشح التغيير المدني أن ولاية كيدي ماغه تعاني من انعدام الصحة والتعليم، وأن هذه المعاناة ارتفعت حدتها خلال العشرية المنصرمة بشكل رهيب، مشيرا إلى أن الماء ينعدم في المدينة رغم وجودها على ضفاف النهر، قائلا السكان يتحملون العطش في هذه الأيام التي ترتفع فيها درجات الحراراة بشكل كبير.
واستعرض مرشح التغيير المدني انهيار الصحة في مدينة سيلبابي، مشيرا إلى معاناة ذوي المرضى، وتحملهم مبالغ مالية كبيرة من أجل نقل مرضاهم خارج المدينة، معتبرا أن مجموعة قليلة جدا من السكان هي التي تستطيع تحمل ذلك.
وأوضح الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر إن حل المشاكل العويصة التي يعاني منها السكان يقع على عاتق الدولة، مضيفا لكن السلطات للأسف تخلت عن مسؤولياتها.
وتحدث مرشح التغيير المدني عن الظروف التي تجري فيها الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن الحكومة رفضت التعاطي مع كل المبادرات الساعية إلى خلق أجواء طبيعية لتنظيم الانتخابات، متحدثا عن رفض السلطة لإعادة تشكيل لجنة الانتخابات بشكل شفاف، ورفضها لمراقبة دولية على الانتخابات، داعيا الجماهير التي حضرت المهرجانات بشكل حاشد إلى حماية أصواتهم ورفض التزوير.
وقال مرشح التغيير المدني إن الحشود التي استقبلته والتي حضرت المهرجانات بشكل غير مسبوق تؤكد أن الشعب الموريتاني اختار التصويت للتغيير المدني في الشوط الأول، داعيا المواطنين إلى انتهاز الفرصة والتصويت بكثرة لصالح تغيير أوضاع الموريتانيين نحو الأحسن.
نشير إلى أن مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر سيلتقي الليلة عددا من أعيان ووجهاء ولاية كيدي ماغه.
ومن المنتظر أن يغادر مرشح التغيير المدني مدينة سيلبابي غدا الخميس متوجها إلى كيهيدي عاصمة ولاية كوركول، وسيجري عدة توقفات في الطريق الرابط بين المدينتين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*