الصحفية آمنتا كان

موريتانيا.. مقطع ساخر من الرئيس يؤدي إلى فصل صحفيتين من التلفزيون الرسمي: تفاصيل

الصحفية آمنتا كان

أصدر المدير العام للتلفزيون الرسمي في موريتانيا يوم أمس قرارا يقضي بفصل الصحفية بقطاع الأخبار آمنتا كان رفقة عاملة أخرى بقطاع المونتاج بالقناة، ووفق مصادر تحدثت لموقع التيار، فقد جاء قرار الفصل بعد بث حلقة من برنامج تلفزيوني ظهر فيه حديث لإحدى العاملات وصف بأنه سخرية من الرئيس.

وتعرضت العاملتان في التلفزيون الحكومي للمساءلة خلال الأيام الماضية رفقة عدد من العاملين في القناة بعد بث مقطع من برنامج تلفزيوني تنتقد فيه بعض العاملات الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وهو ما سبب استياء كبيرا في صفوف المقربين من الرئيس.

وقالت مصادر موقع التيار في قناة الموريتانية إن الخطأ الذي ظهر على قناة الموريتانية عائد إلى الإهمال الذي تعيشه القناة وغياب الرقابة، مؤكدة أن العاملة في المونتاج التي تم فصلها أكدت قيامها بعملية مونتاج البرنامج على أكمل وجه، وألقت باللائمة خلال عملية المساءلة التي تعرضت لها على قسم البرمجة الذي قام ببرمجة الجزء الأصلي من البرنامج، وترك الجزء الذي تم إعداده للبث.

ووفق مصادر موقع التيار فإن حديث الصحفية آمنتا حديث عادي يحدث عادة أثناء الدردشة التي يقوم بها الصحفيون والضيوف قبل تسجيل أي برنامج، لكن الخلل الكبير وفق تعبير المصدر يكمن في غياب عملية الرقابة اللاحقة على البرامج قبل بثها، وهو ما انشغلت عنه الجهات المعنية وفق المصدر بأمور أخرى لا علاقة بها بالعمل في القناة.

وتقول مصادر موقع التيار إن الإدارة العامة للقناة تحاول منذ أيام الخروج من الأزمة بأقل الخسائر خاصة بعد تعليمات مباشرة من الرئاسة بالتحقيق في الموضوع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*