آراء وتحليلات

سفارة للجمهورية الصحراوية في نواكشوط ، متى ؟

إعترفت الجمهورية الإسلامية الموريتانية بالجمهورية الصحراوية سنة 1984 و مر على هذا التاريخ حوالي 35  عاما ومع ذلك لم يجسد هذا الاعتراف بفتح سفارة للصحراويين في نواكشوط رغم الروابط الاجتماعية والثقافية و التاريخ المشترك للشعبين الصحراوي والموريتاني و متانة العلاقات السياسية بين الدولتين و التي توسعت في السنوات الاخيرة الى عدة مجالات  خاصة منها الامنية و تنسيق المواقف على الصعيد ...

أكمل القراءة »

الرئيس المنتخب بين السلطة القضائية و سلطة القضاة

قد يفهم البعض خطأ ان القضاة الموريتانيين يسعون لإقامة سلطة للقضاة خارج حدود القانون..تقود إلي ممارسة الشطط و إستخدام همجي للسلطة..، وهي بذلك ستباهي وستتنافر و باقي السلطات الدستورية في البلاد..من خلال مقترحات نادي القضاة الموريتاني، المقدمة لإصلاح قطاع العدالة المريض..، ولكن الأمر في جوهره القانوني أعظم من ذلك بكثير..، لأنه يقصد السعي جاد لتكريس إحترام ‘‘مبدإ فصل السلطات الدستورية ...

أكمل القراءة »

موريتانيا وبوادر الاستفادة من التجارب

يبدو أننا على مفترق طرق، وهو ما يتطلب أن نحسن الولوج إلى المرحلة القادمة بأمان وهدوء. فالانتصار المتميز للرئيس المتخب: محمد ولد الشيخ الغزواني، وهزيمة المنافسين في استحقاقات ٢٠١٩، وتساقط أوراق لاعبين آخرين، مهد لحالة إرباك طبعتها الشائعات والسجالات المملة. وفي ضوء ما حدث يحسن أن نقيس الأمور بدقة وتأن، وندرك بحق أن الوطن للجميع بعيدا عن فسيفساء العرق والمكون ...

أكمل القراءة »

الشرق الموريتاني/ الشيخ نوح

رغم أن الشرق الموريتاني يمثل الثقل الديموغرافي للبلد، ورغم تمسكه التاريخي الأليم بالوقوف دوما إلى جانب الأنظمة المتعاقبة، إلا أن من يزور المناطق الشرقية يلاحظ هذه الحاجة الملحة والشاسعة للتدخل، وفي مختلف المجالات الصحية التعليمية والأمنية حتى. يلاحظ هذه الحاجة الماسة للتنمية في بيئة تتوفر على الكثير من الموارد الاقتصادية المهدورة، مثل التنمية الحيوانية والزراعة، وحتى الثروات الغابوية. ناقوس خطر ...

أكمل القراءة »

رحلتي إلى شنقيط.. لن أنساها!

من المألوف أن يسافر الناس في فترات العطل إلى وجهات شتي، كثيرا ما تكون بعيدة عن أوطانهم. أما أنا، فقد عشت التجربة مستلهما طريقي من السواح الأجانب الذين ما فتئوا يجوبون بلادنا طولا وعرضا. فاخترت ـ على غرار ما يفعله جلهم ـ وجهة جيدة تليق بأول رحلة سياحية أقوم بها : مدينة شنقيط. وهكذا تضمنت الحكاية التالية المحطات البارزة في تجربة ...

أكمل القراءة »

احتفالات 23 يونيو 2019/ محمد يحظيه ولد ابريد الليل

ماذا يمكننا أن ننتظر يوم 23 يونيو بعد الإقتراع المقبل في 22 يونيو 2019؟ هناك مسألتان متناقضتان سيقع الإختيار بينهما لا محالة.. والحقيقة أن بذورهما وبواكيرهما تتعايش حاليا في الواقع، وتنمو معا في انتظار موسم الحصاد: فهنالك من جهة باقات زهور السعادة تتراءى، بينما يستعر أوار نار مشتعلة من جهة أخرى. فإذا تحمل الشعب ونخبه السياسية والثقافية مسؤوليتهم، ورفضوا أن ...

أكمل القراءة »

ورحل فيلسوف القرآن ونجم العلماء..

قل وجود العلماء -الآن- وقل احترام الناس لهم، وإن كنا نقرأ دوما، ‘ليس منا من لم يوقر كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه”. كانت السمة العامة التي رسخت في أذهاننا ونحن صغار بمحظرة العون للتعاليم الإسلامية، بشاشة وجه شيخها، وتطوافه بين مسجد الشرفاء -الذي يؤم المصلين فيه، ويخطب على منبره بتمكن، ويملأ الأسماع بأقوال إمام دار الهجرة، وآثار الحافظ ابن ...

أكمل القراءة »

قانون الإشهار.. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب

أخيرا، صدر مرسوم تطبيقي لبعض مواد القانون رقم: 017 – 2018 المنظم للإشهار أنشئت بموجبه سلطة تنظيم الإشهار وعين أعضاؤها بمقرر وزاري وأدوا اليمين وبدؤوا مأمورية من ثلاث سنوات وهذا تطور إيجابي يحتاج إلى دعم الجهات الرسمية ودم الفاعلين والمهتمين وأنا أصنف نفسي ضمن الفئة الأخيرة، وحسبي المساهمة بالنصح والمؤازرة، وأول النصح بسط وقائع اكتنفت إعداد القانون في مراحله الأخيرة ...

أكمل القراءة »

خارطة الطريق للرئيس المناسب

نعم إن خارطة الطريق هذه هي مبادرتي، فتعالوا وصفقوا وهللوا وغنوا وارقصوا، وزغردوا ووزعوا الورود والحلوى، أنشدوا القصائد والأناشيد الحماسية، استعرضوا وجوهكم باسمه في أجمل حللكم وثيابكم أمام التلفاز ليلاحظ الناس أنكم شاركتم في المبادرة، أكثروا من الذبائح والنحائر ليأكل الناس وتمتلئ بطونهم. لكن، لا تنافقوا ولا تتملقوا ولا تكذبوا… فهي مبادرة تختلف عن سابقاتها، وما تعودنا عليه في هذ ...

أكمل القراءة »

حتى لايحدث ما لاتحمد عقباه/ د .محمد الامين ولد الكتاب

لقد عرف المجتمع الموريتاني التقليدي ، شأنه في ذلك شأن سائر المجتمعات الأخرى، تسيبا و ظلما و تسلطا و كان لذلك تأثير ملحوظ على السلم داخله وعلى استباب الأمن و الطمأنينة بين كل مكوناته . لكن كانت ثمة عتبة أخلاقية و قيمية و دينية ، تشكل خطوطا حمراء لم يصلها قط تردي الأوضاع الأمنية و لا انهيار المنظومة القيمية ولا ...

أكمل القراءة »