مجلس التيار

ابراهيم سمير.. عراب المسرح الموريتاني الذي ترجل باكرا

أزيحت الستارة عن أول مهرجان وطني للمسرح في موريتانيا، فكان ذلك عيداً لكل عشاق المسرح في هذه الصحراء التي أدمن أهلها الشعر، وكان حدثاً استثنائياً للقلة من صناع المسرح الذين آمنوا به كفنٍ قادر على مخاطبة ذائقة المتلقي الموريتاني، وحده من بين هؤلاء « المؤمنين » كان إبراهيم سمير الغائب الحاضر. كان إبراهيم سمير روح المسرح الجاد في موريتانيا، ومؤطر الشباب البارز ...

أكمل القراءة »

التبراع.. عندما تتغزل المرأة الموريتانية بالرجل

يرتبط الغزل في الشعر العربي بالتعبير عن حب الرجل للمرأة. وفي موريتانيا وجنوب المغرب المرأة تتغزل بالرجل، ولا تمنعها التقاليد من أن تبوح بما في دواخلها من أشواق. وينتشر فن “التبراع” بين النساء الموريتانيات بكثرة. و”التبراع” هو كلمة محلية تعني باللهجة الحسانية تغزل المرأة بالرجل. فهي تعبر عن أشواقها حينا، وتفرط في وصف مفاتن حبيبها أحايين أخرى. ويرد التبراع في ...

أكمل القراءة »

النوش..

النوش لغة مصدر من فعل ناش ينوش ، وناش الجالس أسرع في النهوض، و ناش الشيء تناوله، ومن ذلك قول الشيخ أحمد البدوي في نظمه للغزوات : وناشهم سلمة بن الأكوع *** وهو يقول اليوم يوم الرضع واصطلاحا هو مطاردة يقوم بها الرجال لبعض أنواع الحيوانات، عبر الإمساك بأذنابها لقصد معين ؛ مثل وضع علامة مميزة على الصغار، أو حقن ...

أكمل القراءة »

مربديات

الساعة تشير إلى الثامنة والنصف وقافلة الأوتوبيسات تنطلق بنا من أمام فندق الشيراتون، أخذت مقعدي في العجلة رقم 2 ، السائق: ناهض عبد الحميد و المرافق العسكري الملازم هاني الحديثي. كل مربدي يرتدي الزي العسكري، ويتحسس منطقته في اعتزاز وكأنه مقدم على أمر ما، ارتديت الزي فوق ملحفتي ووضعت القبعة العسكرية. امتدت المدينة أمامنا عملاقة يشقها نهر دجلة العريق، من ...

أكمل القراءة »

قصة شاعرة قاومت بقصائدها السرية نظام ستالين الديكتاتوري

لم تجد الشاعرة “آنا أخماتوفا” بداً من إحراق أشعارها، وتلقين دائرةٍ محدودةٍ من صديقاتها أبيات قصيدتها “قداسٌ جنائزي” لحفظها عن ظهر قلب، وذلك لتجنب التعرض للاضطهاد والقمع في عهد الزعيم السوفيتي الراحل “جوزيف ستالين”. وبفضل عودة “أخماتوفا” إلى حقبة “ما قبل غوتنبرغ” أو بالأحرى إلى “عصر ما قبل الطباعة”، ضمنت لهذا العمل الحياة والبقاء، كما يقول الكاتب مارتِن بوشنر. عندما ...

أكمل القراءة »

كيف يبني المستبدون نظم حكمهم على أمجاد الماضي؟

دأب حكام مستبدون، مثل صدام حسين وموسوليني وهتلر، على استغلال آثار الحضارات القديمة للترويج لأنظمتهم الاستبدادية. قطعنا بالسيارة طريقا متعرجا قصيرا حتى وصلنا إلى قمة التل، حيث بدا لنا القصر المنيف، بواجهاته ذات الأشكال الهندسية ونوافذه الواسعة، التي يتعذر النظر إليها في ضوء الشمس الحارقة. كان الطريق يوما ما محاطا بحدائق غناء، ولكننا لم نر سوى بعض أشجار الزيتون والنخيل ...

أكمل القراءة »

من “ألف ليلة وليلة” إلى “1984”: كيف شكلت القصص عالمنا؟

كثيرا ما تركت القصص أثرها في التاريخ، وفي أذهان أجيال متعاقبة من البشر، بدءا من الملاحم القديمة وحتى الروايات الحديثة. تربى الإسكندر الأكبر منذ حداثته ليتبوأ زعامة مقدونيا، تلك المملكة الصغيرة بشمال بلاد الإغريق، التي ما انفكت تحارب جيرانها وعلى رأسهم الفُرس، مما دفعه لتعلم قيادة الجيوش وخوض المعارك. ومع اعتلاء الإسكندر العرش بعد اغتيال والده، فاق الملك الشاب كل ...

أكمل القراءة »

ما أصل حكايات الخيال التي حازت شهرة عالمية؟

الكل يعرف الحكايات الخيال، لكن كيف نشأت ومن أين أتت؟ ولِمَ هي متماثلة في كل أرجاء العالم؟ تحقق الأكاديمية والكاتبة مارينا وارنر، في جزء من كتابها الجديد، في ذلك الأمر. تصور تاريخ حكايات الخيال في صورة خارطة، ثم انشر هذه الخارطة الوهمية في مخيلتك وكأنك تراها بعينك، وسترى ابتداءً حكايتين من المعالم البارزة في الحكايات الخيالية الأجنبية، وهما حكايات الأزمان ...

أكمل القراءة »